اخر تحليلات الفوركس

المتاجرة على الفترة الأوروبية

تبدأ فترة التداول الاوروبية من الساعة الثامنة صباحا وتنتهي في الساعة الخامسة مساءا بتوقيت جرينيتش. أي تماما قبل انتهاء فترة تداول طوكيو بساعة واحدة.

تسمى أيضا هذه الفترة بفترة تداول لندن لأن لندن هي القلب النابض للفوركس وعاصمة الفوركس في العالم، مع ما يقارب 35 بالمئة من حجم التعامل اليومي خلال هذه الفترة.

كانت لندن على مر الزمان مركزا للتجارة بفضل موقعها الاستراتيجي، ولكن هذا لا يعني أن لندن هي المركز المالي الوحيد في أوروبا، هناك أيضا مراكز مالية أخرى مثل فرانك فورت وبروكسل.

الجدول التالي يوضح نقاط تحرك أزواج العملات الرئيسية خلال فترة تداول لندن

أزواج العملات

فترة لندن

اليورو/الدولار الأمريكي

83

الجنيه الاسترليني/الدولار الأمريكي

82

الدولار الأمريكي/الين الياباني

36

الدولار الأسترالي/الدولار الأمريكي

60

الدولار النيوزلندي/الدولار الأمريكي

64

الدولار الأمريكي/الدولار الكندي

66

الدولار الأمريكي/الفرنك السويسري

58

اليورو/الين الياباني

80

الجنيه الاسترليني/الين الياباني

102

الدولار الأسترالي/الين الياباني

86

اليورو/الجنيه الاسترليني

40

اليورو/الفرنك السويسري

تم حساب هذه القيم باستخدام متوسط النقاط من البيانات السابقة من شهر مايو 2012.

كما يتضح من خلال الجدول فإن أغلب أزواج العملات الرئيسية صالحة للتداول خلال جلسة لندن لكون هذه الفترة تتميز بوفرة عالية في السيولة، مع ذلك، فأفضل العملات للتداول هي اليورو والفرنك السويسري والجنيه الاسترليني، هذا لأن الاخبار والبيانات الماكرو اقتصادية التي تهم هذه العملات تصدر خلال هذه الفترة. لذلك من المنطقي جدا المتاجرة في أزواج اليورو/الدولار الأمريكي و الجنيه الاسترليني/الدولار الأمريكي والدولار الأمريكي/الفرنك السويسري والدولار الأمريكي/الين الياباني.

على عكس فترة تداول طوكيو الهادئة، فإن فترة تداول لندن – ونظرا للكمية الكبيرة من المعاملات المالية التي تحدث خلالها –  هي الأكثر تقلبا عادة.

تتميز فترة التداول الاوروبية بالتقائها مع أخر ساعة من فترة تداول اسيا، كما تلتقي مع بداية فترة تداول نيويورك في فترة بعد الظهر، هذا ينتج عنه توفر سيولة مالية ضخمة في هذه الفترة وبالتالي تكاليف معاملات (سبريد) أقل.

هذا الكم الهائل من المشاركين والتحويلات المالية في فترة تداول لندن تؤدي إلى تقلبات وتحركات كبيرة في السوق، وهذا الأمر في حذ ذاته يشكل سيفا ذو حدين – يوفر فرص أكثر وأكبر للمتاجرة كما يضاعف المخاطرة.

تبتدأ أغلب الاتجاهات العامة للأسعار خلال فترة تداول لندن وتستمر عادة حتى بداية جلسة تداول نيويورك، ولكن التقلبات في الأسعار تميل الى الهدوء في منتصف فترة التداول عادة حيث أن المتاجرين غالبا ما يذهبون لتناول وجبة الغداء خارجا قبل انتظار بدء فترة تداول نيويورك.

أحيانا قد تنعكس الاتجاهات العامة للأسعار في نهاية فترة تداول لندن، حيت أن المتاجرين الأوروبيين قد يقررون سحب أرباحهم في نهاية الجلسة.

عن عادل النية

إسمي عادل النية، متداول في سوق الفوركس منذ 2009، دخلت عالم التداول في العملات تحث تأثير ضخامة السيولة في هذا السوق. لم أتردد في تعلم الفوركس عن طريق المنتديات والمدونات الأجنبية والكتب الإلكترونية والدورات التعليمية المسجلة عبر الانترنت. أحب المتاجرة بدمج التحليل الفني والأساسي ومولع بتجريب مختلف أساليب التداول. أسعى للحصول على شهادة محلل فني معتمد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*