اخر تحليلات الفوركس

تداخل فترات التداول

بعد أن تعرفنا على مختلف أوقات جلسات التداول، لابد أن نتعرف أيضا على بعض هذه الفترات التي تتداخل في بعض الأوقات. لكن، ماذا نقصد بتداخل فترات التداول؟

المقصود بتداخل فترات التداول هو الوقت الذي تكون فيه المتاجرة مفتوحة على مستوى مركزين ماليين عالميين في نفس الوقت. مثلا، تداخل فترة تداول طوكيو مع فترة تداول لندن وأيضا تداخل فترة لندن ونيويورك.

لماذا نولي أهمية كبيرة لوقت تداخل جلسات التداول؟ باختصار، في هذه الفترة تكون السيولة متوفرة بكثرة في السوق وكذلك يكثر المشاركون في الاسواق في هذه الفترة الزمنية.

هذا الامر شبيه بأوقات الذروة، مثلا هل سألت نفسك لماذا تكثر الدعايات على القنوات الفضائية في أوقات عرض المسلسلات أو الأحداث الهامة مثل مباريات كرة القدم؟ السبب واضح، في هذه الاوقات تكون نسب المشاهدة مرتفعة لذلك اغلب الشركات تبرمج إعلاناتها في هذه الاوقات حتى تصل الى أقصى عدد ممكن من العملاء المحتملين. أتمنى أن تكون قد فهمت ما أقصده هنا.

تداخل فترة تداول طوكيو ولندن

السيولة المالية لا تكون في ذروتها في هذه الفترة لعدة أسباب، عادة فترة التداول الاسيوية غير نشيطة جدا، خاصة أنها تنهي جلستها قريبا من الوقت الذي تفتتح فيه الجلسة الاوروبية. لذلك فالسيولة ضعيفة، هذا الوقت يكون مناسبا ومثاليا لتحليل الاسواق والعملات الاوروبية والاستعداد لتنفيذ خطتك في جلسة التداول الاوروبية والأمريكية لاحقا.

تداخل جلسة طوكيو ولندن لا يدوم إلا ساعة واحدة في التوقيت العادي او ساعتين في التوقيت الصيفي، لهذا يعتبر هذا التداخل ثانويا من حيث الأهمية.

تداخل فترة تداول لندن ونيويورك

هذا التداخل مغاير تماما لما أشرنا إليه في تداخل فترة طوكيو ولندن، لأن فترة التداخل هذه تستمر تقريبا لخمس ساعات. هذه الفترة هي الأكثر نشاطا في اليوم من حيث عدد المشاركين في الأسواق ومن حيث وفرة السيولة المالية أيضا. حيث أن المتاجرين من أكبر مركزين ماليين (لندن ونيويورك) يبدؤون في التنافس على الأرباح (أو الخسائر؟)

عادة هذا هو الوقت الذي يشهد فيه السوق تحركات كبرى، خاصة عندما تصدر تقارير وأخبار اقتصادية من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا، الأسواق يمكن أن تتأثر أيضا بالأخبار الصادرة من أوروبا في وقت متأخر.

إذا تم تأسيس اتجاه عام خلال الجلسة الاوروبية في الفترة الصباحية فإن الاتجاه العام عادة ما يستمر في نفس الاتجاه خلال الجلسة الأمريكية وذلك عندما يقرر المتاجرين في أمريكا الدخول في صفقات مبنية على ما حدث في الفترة الصباحية من الجلسة الاوروبية والذهاب مع نفس الاتجاه العام. لا تنسى أن تنتبه خلال نهاية هذه الفترة المتداخلة لأن نسبة مهمة من المتاجرين الأوروبيين قد يقررون غلق صفقاتهم مما قد يتسبب في تراجعات قبل وقت وجبة الغداء في أمريكا.

وقت تداخل لندن ونيويورك: من الساعة الواحدة زوالا الى الخامسة مساءا بتوقيت GMT

عن عادل النية

إسمي عادل النية، متداول في سوق الفوركس منذ 2009، دخلت عالم التداول في العملات تحث تأثير ضخامة السيولة في هذا السوق. لم أتردد في تعلم الفوركس عن طريق المنتديات والمدونات الأجنبية والكتب الإلكترونية والدورات التعليمية المسجلة عبر الانترنت. أحب المتاجرة بدمج التحليل الفني والأساسي ومولع بتجريب مختلف أساليب التداول. أسعى للحصول على شهادة محلل فني معتمد.

التعليقات مغلقة