اخر تحليلات الفوركس

ما هي أفضل طريقة لتحليل سوق الفوركس؟

نعم، هذا هو السؤال الأصعب ضمن الحلقة.

خلال رحلتك لتصبح متاجر فوركس طامح، سوف تصادف في مسارك من يدافع بكل قوة عن طريقة معينة من أنواع تحليل السوق. ببساطة، لا تعطي أهمية لهذا النوع من المتاجرين المتعصبين لطريقة معينة واحدة. ليست هناك طريقة أفضل من الاخرى انما هناك طرق مختلفة لقراءة السوق.

في نهاية المطاف، يجب ان تتاجر اعتمادا على نوع التحليل الذي يشعرك بالأريحية ويحقق لك نتائج ايجابية.

كما ذكرنا سابقا، التحليل الفني هو دراسة حركة الاسعار على الشارت، بينما ينظر التحيليل الأساسي الى الحالة الاقتصادية العاملة للبلد.

أما تحليل الشعور السائد في السوق (التحليل النفسي) يحدد ما اذا كان السوق صاعد أم هابط في الأفاق الحالية أو المستقبلية.

عوامل التحليل الاساسي تشكل وتكون الشعور السائد، بينما التحليل الفني يساعدنا على تصور هذا الشعور السائد وتطبيق إطاره في صفقاتنا.

طرق تحليل السوق الثلاثة التي تحدثنا حولها (التحليل الفني، التحليل الاساسي، التحليل النفسي) تعمل معا لمساعدة المتداول على التخطيط لصفقات ناجحة.

كل حركات الاسعار والارقام الاقتصادية الماضية متاحة، كل ما يجب القيام به هو التفكير في طريقة لاستعمال مهاراتك في التحليل وإخضاعها للاختبار.

في الدرس السابق، اعطينا مثالا على أهمية الاخد بالاعتبار جميع طرق تحليل السوق.

“تحليل السوق” هو مثل كرسي تحمله ثلاثة اعمدة: العمود الأول يمثل التحليل الاساسي، العمود الثاني يمثل التحليل الفني، العمود الثالث يمثل التحليل النفسي، الان اذا قمنا بكسر احدى ارجل هذا الكرسي، سوف يصبح غير مستقر للجلوس عليه، وسيتوجب عليك الاستعداد للسقوط في أي لحظة.

من أجل ان تصبح متاجر فوركس محترف سوف يتوجب عليك أن تتعلم كيف تستخدم طرق تحليل السوق الثلاثة بشكل فعال.

هنا مثال او قصة درامية على ماذا يمكن أن يحدث اذا اعتمدنا على طريقة واحدة لتحليل السوق.

لنقل انك نظرت الى الشارت وقمت بالتحليل الفني واكتشفت فرصة تداول رائعة بدرجة نجاح عالية، أصبحت الان جد متحمس وانت تتخيل المال الذي ستجنيه من وراء هذه الصفقة المكتشفة الى درجة انك اصبحث تكلم نفسك عن الهاتف الذكي الجديد الذي ستشتريه من أرباح هذه الصفقة الواضحة على شارت زوج الجنيه الاسترليني/الدولار الامريكي.

تقدمت لشراء زوج الجنيه الاسترليني/الدولار الامريكي وابتسامة عريضة ترتسم على وجهك.

بعد لحظات قليلة، وفجأة، تحرك زوج الجنيه الاسترليني مقابل الدولار الامريكي نحو الهبوط ب100 نقطة هبوطا، عكس ما كنت تتوقعه، بعد ذلك بقليل نظرت الى شاشة التلفاز في الغرفة الاخرى، تحديدا قناة الاخبار الاقتصادية، واتضح ان واحد من اكبر البنوك في لندن قد أعلن افلاسه، الشيء الذي حول الشعور السائد لدى الجميع الى مخاوف من تضرر الجنيه مما جعل الكثيرين يغيرون اتجاههم ليقوموا ببيع الباوند.

بعد هذه الصدمة، اختفت تلك الابتسامة العريضة على وجهك لتتحول الى غضب جامح اتجاه الشارت وربما من شدة الغضب قمت بتمزيق شاشة الشارت لتتحول الى قطع صغيرة في كل مكان. كل هذا حدث لانك اعتمدت في الصفقة على تحليل الشارت وحده وتجاهلت التحليل الاساسي والنفسي.

رما تبدوا هذه القصة درامية، لكن مع ذلك سوف تكون قد فهمت المغزى منها.

ملخص هذا الدرس هو ان لا تعتمد في متاجرتك على طريقة واحدة وتتجاهل اهمية طرق التحليل الاخرى، بل يجب ان تتعلم كيف توازي بين استخدام جميع طرق التحليل.

عن عادل النية

إسمي عادل النية، متداول في سوق الفوركس منذ 2009، دخلت عالم التداول في العملات تحث تأثير ضخامة السيولة في هذا السوق. لم أتردد في تعلم الفوركس عن طريق المنتديات والمدونات الأجنبية والكتب الإلكترونية والدورات التعليمية المسجلة عبر الانترنت. أحب المتاجرة بدمج التحليل الفني والأساسي ومولع بتجريب مختلف أساليب التداول. أسعى للحصول على شهادة محلل فني معتمد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*